المرصد الكردي
آي لاف محمد علي
03.11.2017

اصدر الائتلاف الوطني لقوى الثـورة والمعارضة السورية بيانا صحفي مشتركا مع ما يسمى هيئة الأركان في الجيش السوري الحر في 02 تشرين الثاني 2017 على موقعها الرسمي تابعته شبكة المرصد الكردي  جاء فيها : 

في إطار تجاوزها لبيان جنيــف١ وقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية، دعت روسيا إلى عقد مؤتمر للسوريين في سوتشي، بذريعة دعم العملية السياسية في جنيــف.

إن الائتلاف الوطني السوري، وهيئة أركان الجيش السوري الحر، يؤكدان أن الدعوة لهذا المؤتمر تمثل التفافاً على مفاوضات جنيــف والإرادة الدولية في الانتقال السياسي في سوريــة تحت رعاية الأمم المتحدة.

إن كافة قرارات مجلس الأمن ذات العلاقة وبيان جنيف نصت وبشكل واضح على أن اتفاق الحل السياسي يعتبر حجر الأساس الذي تتشكل بموجبه هيئة الحكم الانتقالي، كاملة السلطات التنفيذية، وتكون مهمتها الأساسية تهيئة بيئة آمنة ومحايدة لإنجاح المرحلة الانتقالية، ومن ضمن مهامها عقد مؤتمر الحوار الوطني، وصولاً الى إجراء الاستفتاء على مسودة مشروع الدستور، ومن ثم إجراء الانتخابات الحرة والنزيهة، من هذا المنطلق نرى أن الدعوة لهذا المؤتمر تمثل محاولة لإلغاء كافة قرارات مجلس الأمن ذات العلاقة، وتجاوزاً لروح ومضمون بيان جنيف.

يؤكد الائتلاف الوطني، وهيئة أركان الجيش السوري الحر، عدم مشاركتهم في مؤتمر سوتشي، مؤكدين في الوقت نفسه، دعمهم لعملية الانتقال السياسي في جنيــف، بما يحقق تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والعدالة.