المرصد الكردي
اي لاف محمد علي
29.10.2017

صادق برلمان إقليم كردستان العراق على توزيع صلاحيات رئاسة الإقليم على السلطات الثلاث”، مشيراً إلى أنه صوّت 70 عضواً برلمانياً بـ نعم، وصوّت 23 عضوا آخرون بـ لا
و قد وجه رئيس الاقليم رسالة  أكد فيها تنحيه عن منصبه، مطالبا من برلمان الإقليم، اتخاذ التدابير لملء فراغ منصبه.


وعقد برلمان كردستان في مدينة أربيل شمالي العراق جلسة مغلقة بمشاركة جميع الكتل السياسية، بعد تأجيلها مرتين، لكنها شهدت لاحقا طرد كتلة التغيير المعارضة من قاعة البرلمان، فيما أجلت الجلسة لمدة ساعة واحدة بسبب “الفوضى”.

وناقش البرلمان رسالة بارزاني، التي تتضمن، خطة لنقل سلطاته إلى الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية لكردستان، علما أن ولايته تنتهي في 1 نوفمبر/تشرين الثاني.

هذا وأعلن رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني، أوميد خوشناو، أن بارزاني، سيستمر في المستقبل زعيما كرديا ومقاتلا في البيشمركة.

وأضاف خوشناو، خلال مؤتمر صحفي قبيل بدء جلسة البرلمان أن “بارزاني استلم المنصب لتوحيد صفوف الشعب الكردي ومنح القوة للمنصب خلال ولايته التي رفض تمديدها مؤخرا”، مشيرا إلى أن صلاحياته ستسند إلى باقي السلطات خلال جلسة برلمان كردستان اليوم.

المصدر: وكالات