المرصد الكردي
26.10.2017
مراسلنا


أفادت مراسل “المرصد الكردي ” في هولير ، نقلا عن مصادر أمنية، اليوم الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول، باستمرار الاشتباكات والقصف بين البيشمركة والقوات الاتحادية في عدة مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل.
وحسب مصدر أمني كردي، أخبرنا أن الاشتباكات اندلعت بين البيشمركة والقوات الاتحادية في قرية المحمودية، وزمار، وناحية ربيعة، غربي الموصل .

وقال المصدر ، إن البيشمركة صدت هجمات للقوات العراقية و الحشد الشعبي  في المناطق المذكورة و قد تكبد خلالها الحشد الشعبي 30 قتيلا و أكثر من 70 جريحا.
وأفاد مراسلنا ، بأن قوات البيشمركة قصفت مواقع مختلفة في قضاء مخمور، الواقع بين الشرقاط والحويجة، شمالي بغداد، بقذائف هاون، أسفرت أحدها عن مقتل ضابط برتبة مقدم من قوات الرد السريع التابع للشرطة الاتحادية.

وكشف مصدر ثالث من البيشمركة، في تصريح لمراسلنا ، ان قوات البشمركة ، أحرقت عدة سيارات عسكرية ونحو 3 دبابات تعود الحشد الشعبي ،  في قاطعي زمار وربيعة.

وكانت حكومة إقليم كردستان أعلنت، يوم أمس الأربعاء 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مبادرة من ثلاث نقاط من بينها وقف القتال بين البيشمركة والقوات العراقية، والتوجه إلى الحوار مع بغداد.

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الخميس، مقترح حكومة إقليم كردستان بـ”تجميد” الاستفتاء والدخول في حوار لحل الأزمة، مؤكدا أن الاستفتاء على الاستقلال الكردستاني سيعلن باطلا.

وقال العبادي، في تصريح له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، إن إجراء الاستفتاء جاء في وقت نخوض فيه حربا ضد “داعش” وبعد أن توحدنا لقتال الإرهاب، وحذرنا من إجرائه لكن دون جدوى.

وأضاف العبادي: “لم نعتبر إجراءاتنا الدستورية في بسط السلطة الاتحادية إلا انتصارا لجميع العراقيين، منوهاً إلى أن استراتيجية الحكومة، هي إخضاع هذه المناطق لسلطة الدولة، ونحن لا نقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور”.