المرصد الكردي
16.10.2017

تلقينا، ببالغ القلق والاستنكار وعدم الإرتياح ، نبأ قيام دورية مسلحة تابعة لقوات الأسايش باقتياد السيد : – رمضان محمد يوسف إلى جهة مجهولة، وهو من مواليد 1969، قرية روباريا من منطقة ديريك في محافظة الحسكة . وذلك في تاريخ 14/3/2017 حيث تم اعتقاله على مفرق الحناوية (بين ديريك وقريته روباريا ) وهوعائد من واجب العزاء في قريته إلى منزله في مدينة ديريك، ولوحظت سيارة مفيمة تتبعه منذ ذهابه من قرية خان الجبل( xana sere) الى قرية روباريا، ومن نفس القرية تابعته نفس السيارة المظللة الرباعية الدفع الى مفرق الحناوية حيث تم اعتقاله بعد وضع كيس قماشي أسود في رأسه ولا يزال مصيره مجهولا من حينها . وفي هذا السياق أكد من خلال بيان خاص أخوه دلوفان روبار عضو اللجنة المركزية للبارتي الديمقراطي- سوريا والمقدم في بيشمركه روج والتي تعتبر من الجهات العسكرية السورية بأنه تم خطف أخوه كرهينة عوضا عنه حيث يؤكد بأنه تم خطف أخوه للضغط عليه لأن قوات الحماية الكردية والإدارة الذاتية في شمال سوريا تعتبران قوات بيمشركة روج قوات مناوئة لهم. وأردف بأنه يتم الضغط على كل عائلات بيشمركة روج في سوريا. ويؤكد دلوفان بوجود أخيه في السجن الواقع بالقرب من الفرن الآلي في مدينة ديريك. كما أضاف معلقا بأنه ليس لأخيه أي انتماء سياسي، وهو عامل بسيط لم يكن له أي مشاكل من قبل، همه الوحيد هو تأمين لقمة عيش أبناءه وعائلته، وليس لمختطفيه أي إثبات أو أي تهمه ليحاكموه عليه سوى كونه أخا له. فقط تم خطفه كرهينة لأجل الضغط عليه. وقد أكد تدهور حالة المختطف صحيا، بدون أن يتم علاجه أو إسعافه للمشفى من قبل إدارة السجن الذي هو فيه. لذا مازلنا في المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD ) نتلقى بمزيد من الأسف اعتقال السياسين والنشطاء في مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية . وأننا في المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD ) نستنكر وندين بشدة الاعتقالات التعسفية بحق النشطاء وانتهاك القوانين والأعراف الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان ونطالب بالإفراج الفوري عن ” رمضان محمد يوسف ” و جميع المعتقلين السياسين والرأي . كما نطالب جميع الأطراف الكردية الجلوس على طاولة الحوار والعودة إلى الاتفاقيات الموقعة بينها لتكون قاعدة للاتفاق على صيغة مشتركة لإدارة شؤون المنطقة الكردية في سوريا ونطالب الإدارة الذاتية ( حزب الإتحاد الديمقراطي ) لأنه المتحكم بمقاليد السلطة وكبادرة حسن نية بالافراج عن جميع المعتقلين السياسين ومعتقلي الرأي من سجونه . المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( DAD ) قامشلو 16 / 10 / 2017