المرصد الكردي 

16.10.2016


أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، أن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، يتابع الوضع في كركوك، كردستان العراق ، “عن كثب”، ويدعو للحوار.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث الأممي، اليوم الإثنين، بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.
وأضاف دوغريك أن “غوتيريش” يناشد الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كردستان “اتخاذ خطوات منسقة” لمنع وتجنب المزيد من المصادمات أو التصعيد أو انهيار القانون والنظام.
كما طالب “غوتيريش”، وفق المتحدث باسمه، الأطراف المعنية بـ”إدارة الوضع بشكل مشترك وحل جميع القضايا المعلقة من خلال الحوار بطريقة تتفق مع دستور العراق”.
وأوضح “دوغريك” أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أبلغهم بأن التحركات العسكرية في اقليم كردستان أدت إلى نزوح آلاف العائلات من كركوك، منذ مساء أمس، ولا تزال الأرقام الدقيقة للنازحين غير مؤكدة.