المرصد الكردي 

15.10.2017
اختتم في برلين يوم يوم اس 14.10.2017 اللقاء التشاوري / كلنا شركاء في بناء سوريا تعددية الذي دعا اليه التحالف الوطني السوري ، وذلك لتجهيز الوثيقة السياسية للوصول الى رؤية مشتركة للخروج من الأزمة السورية ، ولعقد مؤتمر وطني سوري عام في الداخل .
حضر المؤتمر عدة احزاب و اطر و شخصيات مستقلة اهمها :
– تيار اليسار الثوري في سوريا.
– حزب سوريا أولاً.
– التيار السوري للحرية والعدالة الإنسانية.
– مجلس سوريا الديمقراطية.
– حزب الإرادة الشعبية.
– حزب الوحدة الكردي.
– حزب التضامن.
– حزب الحداثة والديمقراطية.
– الجبهة السورية.
– الهيئة السياسية في إدلب ( عبر السكايب )
– مركز الدراسات الكردي في ألمانيا
– حركة التجديد الكردستانية – سوريا
– الحزب الديمقراطي الكردي.
– التجمع الإيزيدي السوري
واختتم اللقاء التشاوري بإصدار بيان ختامي تضمن جملة من التوصيات وهي:
– الاتفاق على عقد مؤتمر وطني سوري شامل لا يستثني أحدا من الموافقين على سوريا ديمقراطية تعددية ذات سيادة من قوى المعارضة يؤكد على هوية سورية جديدة عصرية منفتحة على الواقع تشترك فيها المكونات السورية بتعبيراتها الثقافية.
– التأكيد على ضرورة تحقيق انتقال سياسي يقطع مع الاستبداد ويرسخ كافة مفاعيل قيم دولة المواطنة والمساواة والديمقراطية.
– الحل العلماني ضروري لتحقيق الحياد الإيجابي للدولة تجاه كافة الأديان والمعتقدات
– الحل الفيدرالي هو الحل الذي يضمن توزيع السلطة على أوسع مساهمة اجتماعية ممكنة وتحقيق الأفضل في ممارسة الديمقراطية المباشرة وهي لا تعني بحالة من الأحوال تقسيم الدولة أو التفريط بسيادتها على أي جزء من أراضيها.
– يدعو اللقاء إلى تعزيز التفاعل بين وجهات النظر السياسية للوصول إلى توافقات كمقدمة لتحقيق هدف المؤتمر الوطني الجامع في الداخل ودعوة كافة أطياف المعارضة الوطنية الديمقراطية للعمل من داخل الأراضي السورية.
كما وتم تشكيل لجنة متابعة بخصوص التحضير للمؤتمر الوطني السوري للقوى الديمقراطية والعلمانية.