المرصد الكردي
15.10.2017

أصدرت حكومة العبادي تصريحا اتهمت فيه حكومة إقليم كردستان بإدخال مقاتلي الكريلا التابعة للحزب العمال الكردستاني إلى مدينة كركوك ، جاء فيها ” تعتبر إدخال عناصر و مقاتلي حزب العمال الكردستاني إلى مدينة كركوك إعلان حرب “
و أشارت ” إن التصعيد الخطير و الاستفزازات التي تقوم بها قوات تابعة خارج حدود الاقليم ، تريد جر البلاد إلى اقتتال داخلي “
و من جهتها نفت حكومة إقليم كردستان وجود قوات الكريلا في كركوك عبر تغريدة على تويتر لمشاهد رئيس الاقليم “هيمن هورامي “.
يذكر أن حكومة العبادي و من قبلها المالكي كانت قد فتحت حدودها على مصراعيها لكل القوات الخارجية الإيرانية و التركية و المتنفذة من داعش و الحشد الشعبي و افراخ القاعدة .