المرصد الكردي
22.09.2017


وجه رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، شكره لأهالي السليمانية وحلبجة ورابرين، على مشاركتهم في مهرجان استقلال كوردستان الذي أقيم أمس في السليمانية، مضيفاً في بيان: “واثق بأنكم ستمنحون بشرى النصر والاستقلال بذات الحماس في 25 أيلول، وستتوجهون بفخر للشهداء وتقولون لهم: لقد انتهى الخضوع، وحان وقت الاستقلال”.
وحضر البارزاني أمس الأربعاء، 20-9-2017، مهرجان السليمانية لتأييد استقلال كوردستان، الذي جرى بمشاركة نائب رئيس إقليم كوردستان، النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، كوسرت رسول علي، وعضو المكتب السياسي للاتحاد، هيرو إبراهيم أحمد، ومسؤول الهيئة التنفيذية في الاتحاد، ملا بختيار، وسكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي، محمد حاجي محمود.

وألقى البارزاني كلمة في المهرجان قال فيها إن “السليمانية مدينة الكوردايتي وهي كانت دائماً في المقدمة من أجل النضال والكفاح”، مضيفاً أنه “من الفخر أن أقول نعم لاستقلال كوردستان من هذه المدينة”.

نص بيان شكر رئيس إقليم كوردستان إلى “الجماهير العزيزة والوطنية في السليمانية وحلبجة وإدارة رابرين”
أوجه من أعماق قلبي شكري وتقديري لكم أيها الأعزاء والوطنيون لمشاركتكم الواسعة وحماسكم في التجمع الجماهيري يوم الأربعاء 20-9-2017، إن إندفاعكم رسالة واضحة للداخل والخارج بأن شعب كوردستان يخطو صوب أهدافه بوحدة الصف والكلمة.

إن الحشود الجماهيرية التي تجمعت خلال الأيام الماضية والهتافات التي صدحت بها حناجر جماهير كوردستان من أجل الاستقلال، تعد بمثابة استفتاء بحد ذاتها، والآن يدرك العالم أجمع أن شعب كوردستان يرفض الخضوع ويريد أن يكون مستقلاً.

 إنكم الجماهير العزيزة في كوردستان بجميع أحزابكم ومواقفكم السياسية قلتم إن الاستقلال هو المظلة التي تجمع كل الألوان والتوجهات السياسية وترفع علم كوردستان عالياً، وأنا واثق بأنكم ستمنحون بشرى النصر والاستقلال بذات الحماس في 25 أيلول، وستتوجهون بفخر للشهداء وتقولون لهم: لقد انتهى الخضوع، وحان وقت الاستقلال.

وهنا أرى من الضروري أن أشكر قوات البيشمركة وجميع المؤسسات الإدارية والأمنية والشرطة لتعاونها من أجل حماية أمن المواطنين وحسن تسيير هذا التجمع الجماهيري.

دمتم سعداء ومرفوعي الرأس
مسعود البارزاني 

21-9-2017