المرصد الكردي
18-9-2017

قامت الميلشيات التابعة للنظام البعثي (الدفاع الوطني) بتفخيخ دراجة نارية ووضعها بشارع السياحي في مدينة قامشلو، وعملوا على تفجيرها عن طريق التحكم عن بعد، وذلك في تمام الساعة 7:43 من مساء اليوم- الأثنين ١8 أيلول/سبتمبر ، ما أسفر عن استشهاد طفل في الرابعة من عمره، وإصابة ٧ آخرين تم إسعافهم على الفور من قبل فرقة الطوارئ والاسعاف التابعة لقوات الآساييش.
في حين سارعت الأجهزة المختصة في قوى الأمن الداخلي “قوات آساييش روجآفا” إلى المكان وفرضت طوق أمني مكثف حوله، حرصاً من وقوع تفجير آخر مدبر.
ومن مبدأ الضرورة الأمنية، نناشد الإخوة المواطنين بالالتزام والتقيد بالقوانين النافذة، إذ يُمنع التجول بالدراجات النارية داخل مدينة قامشلو منذ لحظة صدور هذا البيان وحتى صدور بيان آخر بهذا الخصوص.
المتحدث الرسمي باسم قوات آساييش روجآفا